رواندا

أيضاً متوفر باللغة

أنت هنا

أنت هنا

الشبكة في

رواندا

تركز أنشطة شبكة الآغا خان للتنمية في رواندا على التنمية الإقتصادية من خلال صندوق الآغا خان للتنمية الإقتصادية وخدمات الترويج السياحي.

hide

تعمل خدمات الترويج السياحي في رواندا منذ عام 2007، وذلك من خلال سلسلة فنادق سيرينا التابعة لها.

يتمتع صندوق الآغا خان للتنمية الإقتصادية بسمعة قوية وخبرة واسعة في مجال العمل السياحي في شرق إفريقيا من خلال فرعه: خدمات الترويج السياحي، والتي تعتبر شركة مدرجة في نيروبي، كينيا، وتقوم بإدارة محفظة إقليمية تضم 23 فندقاً ومنتجعاً ونزلاً، إضافة إلى مخيمات في كينيا وأوغندا وتنزانيا ورواندا.

في 9 يناير 2007، وقعت خدمات الترويج السياحي اتفاقية تأجير لمدة 30 عاماً قابلة للتجديد مع حكومة رواندا لإدارة وتشغيل فندق كيغالي سيرينا في كيغالي (المعروف سابقاً بـ"فندق إنتر كونتينينتال")، إلى جانب فندق بحيرة كيفو سيرينا (كيفو سيرينا) في جيسيني (المعروف سابقاً بـ"فندق كيفو صن").

يقع فندق كيغالي سيرينا وسط كيغالي، وهو فندق من فئة الخمس نجوم يضم 148 غرفة ويقع بالقرب من معظم مكاتب الحكومة والسفارات ومكاتب مساعدات التنمية. يقع الفندق على بعد 10 كيلومترات من مطار كيغالي الدولي. بينما يضم فندق كيفو سيرينا 66 غرفة ويقع على طول بحيرة كيفو في جيسيني، وهي مدينة رواندية للاستجمام تقع شمال غربي البلاد، وتبعد نحو ثلاث ساعات بالسيارة عن كيغالي.

akfed-rwanda-_cgc7795bis.jpg


يشكّل فندق كيغالي سيرينا في رواندا جزءاً من سلسلة فنادق سيرينا التي تتميز بأعلى معايير التميّز.

ساهم فندُقا كيغالي وكيفو سيرينا بتوسيع البنية التحتية للأعمال والسياحة في رواندا عبر توفير مرافق للإقامة عالية الجودة، فضلاً عن تأمين قاعات مناسبة لعقد الاجتماعات التجارية والمؤتمرات. وقدم الفندقان تدريبات مكثفة للموظفين، إضافةً إلى تعزيز معايير الخدمة الشاملة لهذه الصناعة؛ زيادة النقد الأجنبي والإيرادات الحكومية على شكل رسوم امتياز، وضريبة الدخل وضريبة القيمة المضافة، وتعزيز الروابط مع الموردين المحليين من خلال عمليات الشراء المستمرة للمنتجات وغيرها من لوازم التشغيل الأخرى الجارية، وبالتالي تشجيع نموهما وتطويرهما.

ساعد الإنفاق من قبل الزائرين الدوليين أيضاً في دعم مجموعة واسعة من الأنشطة الاقتصادية المحلية، بما في ذلك الحرف اليدوية والهدايا التذكارية، المطاعم، النقل، الجولات، الترفيه، الرياضة والأنشطة الترفيهية وما إلى ذلك؛ إضافةً إلى التشجيع على زيادة السياحة والسفر التجاري، ونتيجة لذلك، ساعد في الحفاظ على فرص العمل وخلق وظائف إضافية بشكل مباشر وغير مباشر.

hide

hide

hide