أنت هنا

أنت هنا

  • يتحدث زيان فيرجي، طالب في أكاديمية الآغا خان في مومباسا، أمام الشباب خلال فعالية "تيك فيست "2.0 حول مهمته الرامية إلى دعم النساء عبر مبادرة الصرف الصحي ذات الأسعار المعقولة والخاصة بالنساء.
    AKDN
طالب في أكاديمية الآغا خان في كينيا يحصل على "جائزة ديانا"

مومباسا، كينيا، 13 أغسطس 2019- حصل زيان فيرجي، 17 عاماً، وهو طالب في أكاديمية الآغا خان في مومباسا، كينيا، على جائزة ديانا لتجاوزه روتين حياته اليومية ومساهمته في خلق تغيير إيجابي متواصل.

تعتبر جائزة ديانا، التي تُمنح في ذكرى رحيل الأميرة ديانا، إحدى أعلى جوائز العمل الإجتماعي أو الجهود الإنسانية التي يمكن أن يحصل عليها الشباب.

حصل السيد فيرجي على "جائزة ديانا" لإطلاق مبادرة الصرف الصحي ذات الأسعار المعقولة والخاصة بالنساء، الأمر الذي ساعد نحو 300 فتاة في الحصول على النظافة الشهرية في ستة بلدان مختلفة، تشمل: كينيا، تنزانيا، باكستان، الهند، نيجيريا والإمارات العربية المتحدة. تهدف مبادرة الصرف الصحي ذات الأسعار المعقولة، خلال العام المقبل،  إلى مواصلة التوسع لتزويد أكثر من ألف فتاة بخدمات شبكة الصرف الصحي.

بدأت قصة إنشاء شبكة الصرف الصحي ذات الأسعار المعقولة عام 2017، حينما كان زيان يعمل على "مشروعه الشخصي" - القائم على أبحاث عميقة – أثناء تحضيره لنيل البكالوريا الدولية في الأكاديمية، وقد فوجئ زيان آنذاك عندما علم أن 500 مليون فتاة في جميع أنحاء العالم ليس لديهن إمكانية الوصول إلى الموارد الصحية اللازمة أثناء فترة "الدورة الشهرية".

استجابةً لذلك، ولضمان استدامة مشروعه إلى ما بعد الدراسة الأكاديمية، أطلق مبادرة الصرف الصحي ذات الأسعار المعقولة، وهي تعتبر حالياً مبادرة تطوعية للشباب تتألف من طلاب المدارس الثانوية الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و18 عاماً. تعمل مبادرة الصرف الصحي ذات الأسعار المعقولة بدعم من موظفي أكاديمية الآغا خان بالتعاون مع المنظمات المحلية، وذلك لإنتاج وتوزيع حزم (سلال) صحية قابلة لإعادة الاستخدام، إضافةً إلى تزويد الفتيات بالمهارات اللازمة لمنح أنفسهن ومجتمعاتهن إمكانية الوصول إلى النظافة الشهرية.

تعمل مبادرة الصرف الصحي ذات الأسعار المعقولة الخاصة بالنساء بالتعاون الوثيق مع شركاء المجتمع من "نساء تونزا ذوات الإعاقة"، وذلك لإنتاج وتوزيع عبوات صحية قابلة للغسل (وبالتالي قابلة لإعادة الاستخدام) وفعالة من حيث التكلفة وصديقة للبيئة ولا تسبب الإحراج. تدوم هذه الحزم لمدة تصل إلى ثلاث أعوام، وهي قابلة للتحلل بنسبة 100 بالمئة وتتراوح تكلفتها بين 3 و5 دولارات أمريكية. إضافةً إلى ذلك، تُصنع الحشوات من نسيج إفريقي ملون من نوع "ليزو"/ "كيتنج" مع بطانة قابلة للإزالة، حيث إنها لا تشبه المنتج التقليدي الخاص بالدورة الشهرة. وعلى المدى الطويل، تهدف مبادرة الصرف الصحي ذات الأسعار المعقولة إلى خلق فرص لتنظيم المشاريع، بهدف تمكين الفتيات لكسر حاجز الفقر المفرط ودعمهن لمساعدة بقية نساء مجتمعهن في الحصول على النظافة الشهرية.

يعتقد زيان أن "فترة الدورة الشهرية" يجب أن تكون معركة تخوضها البشرية جمعاء لأنه "ببساطة لن يكون أحد على قيد الحياة إن لم تكن الدورة بالأساس موجودة". توفر المبادرة أيضاً دورات تعليمية للفتيان والفتيات من أجل كسر وصمة العار الإجتماعية المتعلقة بالدورة الشهرية. استضافت مبادرة الصرف الصحي ذات الأسعار المعقولة مثل هذه الفعاليات في كل من الأكاديمية و"مدرسة الوحدة" في بومبولولو، وهي المدرسة الشريكة الرئيسية للأكاديمية. تستضيف المبادرة أيضاً جلسات بين النساء في "تونزا" والفتيات في "مدرسة الوحدة" حتى يتمكنّ من تعلم كيفية خياطة "حفاضات" قطنية قابلة لإعادة الاستخدام. وبهذه الطريقة، من الممكن تمكين الفتيات من المساهمة في تقديم الدعم للشابات والفتيات الأخريات في المجتمع، مع توفير وسيلة لتنظيم المشاريع.

عند حصوله على الجائزة، علق زيان قائلاً: "يشرفني حقاً الحصول على هذه الجائزة الدولية المرموقة وأن يتم تقديري على عملي في تراث الأميرة ديانا، وإنني أود توجيه الشكر لأسرتي وأصدقائي المقربين والموجهين، والأهم من ذلك مدرستي على دعمهم وتوجيههم المتواصل الذي ساعدني على إيجاد وتحقيق هدفي المتمثل في تقديم المساعدة للفتيات وتمكينهن من الوصول إلى النظافة الشهرية في جميع أنحاء العالم".

يذكر أن زيان طالب في أكاديمية الآغا خان، مومباسا، وهو الآن في سنته الأخيرة من برنامج دبلوم البكالوريا الدولية. قال زيان خلال مقابلة سابقة معه: "لقد علمتني الأكاديمية الكثير عن تقديم الخدمات بالكامل، ولا سيّما فكرة دورة الخدمة والتفكير بشكل مستدام عند الاحتكاك بالمجتمعات. هذه المعرفة هي التي أرشدتني إلى ابتكار نموذجي الفريد للنظافة الشهرية".

يشار أن التعددية والأخلاق والمجتمع المدني تعتبر بعض العناصر الفريدة المنسوجة في مناهج الأكاديميات، والتي تهدف إلى تطوير الطلاب ليصبحوا قادة الغد. والأمل معقود في قيام الطلاب بتطوير مواقف تجاه المواطنة العالمية وتزايد رغبتهم في تحسين نوعية حياة الأشخاص الذين يعيشون بينهم.

ملاحظات

تأسست جائزة ديانا منذ 20 عاماً، ويتم منحها للشباب الملهمين من جميع أنحاء المملكة المتحدة وحول العالم. تأسست الجائزة في ذكرى رحيل الأميرة ديانا، أميرة ويلز واستلهمت من إيمانها بأن الشباب يمكنهم إحداث تغيير في العالم. يتولى أبناء الأميرة دعم الجائزة، وهما دوق كامبريدج ودوق ساسيكس. يجب أن يتراوح عمر المرشحين بين 9 إلى 25 عاماً وأن يمارسوا أنشطتهم لمدة 12 شهراً على الأقل. يتم الحكم عليهم وفقاً لأربعة معايير هي الرؤية والتأثير الإجتماعي، قيادة الشباب، مدة الخدمة وإلهام الآخرين.

 

تجدر الإشارة أن أكاديمية الآغا خان في مومباسا هي إحدى برامج شبكة الآغا خان للتنمية، وهي الأولى من ضمن شبكة تضم 18 أكاديمية مخططة تم إنشاؤها في جميع أنحاء إفريقيا، أوروبا، جنوب آسيا، آسيا الوسطى والشرق الأوسط. تم تصميم كل منها لتوفير التعليم على مستوى عالمي للطلاب الاستثنائيين الذين لديهم إمكانيات القيادة القوية. يعتمد القبول في الأكاديمية على الجدارة، وتتوفر المساعدات المالية لضمان وصول الطلاب ذوي الدخل المحدود. تعد التعددية قيمة أساسية للبرنامج التعليمي في أكاديمية الآغا خان، والتي يعكس جسدها الطلابي التنوع الكامل لشرق إفريقيا، وهي تضم طلاباً من جميع الخلفيات الإجتماعية والإقتصادية. تعتبر أكاديمية الآغا خان في مومباسا مدرسة بكالوريا دولية، وهي تقدم منهاج البكالوريا الدولية ولها جذور محلية وذات صلة عالمية. يحصل خريجو الأكاديمية دائماً على أماكن ومنح دراسية في أفضل الجامعات في العالم. في ديسمبر 2018، احتفلت الأكاديمية بمرور 15 عاماً على تأسيسها.

لمزيد من المعلومات حول الأكاديمية، انقر هنا.